صحة و جمال

اختتام الحملة التوعوية عن سرطان الثدي «تراكِ تهمينا»

اختتم مركز عبد اللطيف للكشف المبكر التابع للجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان حملته التوعوية للكشف المبكر عن سرطان الثدي #تراك_تهمينا التي أقيمت بالتزامن مع شهر اكتوبر العالمي للتوعية.

وشهدت الحملة إقبالاً واسعاً بين السيدات منذ انطلاقتها، حيث بلغ اجمالي خدمات المركز المقدمة لهن طوال الشهر 13.206 خدمات، شملت التثقيف الصحي، والفحص السريري والفحص عبر جهاز الماموجرام، فيما بلغ عدد الحالات المشتبه بها 13 حالة تم إحالتهن للمستشفيات المتخصصة لاستكمال الفحوصات اللازمة.

وشارك مركز عبد اللطيف خلال الحملة في عدد من القطاعات الحكومية والخاصة تجاوز عددها (30) جهة كان من أبرزها: وزارة الداخلية، وزارة الإسكان، هيئة الاعلام المرئي والمسموع واللجنة الاولمبية السعودية، عبر إقامة أركان توعوية ومحاضرات تثقيفية، ونشر تصاميم توعوية تثقيفية عبر منصات التواصل لتلك الجهات، حيث شاركت مجموعة من الشركات، المؤسسات والمحلات التجارية بدعم الحملة ونشر إعلاناتها ورسائلها، بالإضافة إلى مسار عيادة عبد اللطيف المتنقلة الذي تضمن محطات عدة بدايةً من جلاجل مروراً بالمجمعة ،الأرطاوية، الدرعية و مركز المملكة التجاري، قدم فيها فحص الماموجرام والفحص السريري إلى جانب التثقيف الصحي.

كما تضمنت الحملة إقامة معرض توعوي في مـركز المملكـة التجـاري، شمل غرف مهيئة ومخصصة للفحص السريري للزائرات الراغبات بإجراء الفحص، إضافةً إلى وجود عربة الكشف المبكر التي تحتوي على جهاز الماموجرام وأركاناً توعوية تثقيفية للإجابة على الأسئلة والاستفسارات الطبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: